امراض الاسهال في الاطفال

 

 

 

 

 

صحة الطفل

أمراض الإسهال

 

 أمراض الإسهال

 

يعرف الإسهال بأنه زيادة عدد مرات التبرز عن المعتاد وأن يصبح البراز أكثر ليونة طبقاً لرواية الأم .. ويحدث الإسهال عندما يحتوي البراز علي كمية من الماء أكثر من الطبيعي ولذلك يطلق علي الإسهال أيضاً أسماء مثل البراز اللين أو المائي .. ويشيع الإسهال في الأطفال خاصة بين عمري 6 شهور وسنتين ، ويكون أكثر شيوعاً في الرضع دون 6 شهور من العمر الذين يشربون لبن الأبقار أو التركيبات البديلة للبن الأم .

وغالباً ما يكون براز الأطفال  الذين تقتصر تغذيتهم علي الرضاعة الطبيعية مائلاً إلي الليونة ولا يعتبر ذلك إسهالاً . ويمكن للأم التعرف علي الإسهال بسهولة نظراً لتغير قوام البراز أو عدد مرات التبرز عن الطبيعي.

 

تصنيف الإسهال :

هناك ثلاثة أنواع محتملة لتصنيف الإسهال طبقاً للأتي :

         طبقاً لدرجة الجفاف : لجميع حالات الإسهال .

         طبقاً لمدة الإسهال .

         طبقاً لوجود دم بالبراز .

·       تصنيف الإسهال للطفل من عمر شهرين لأقل من 5 سنوات :

         طبقاً لدرجة الجفاف لجميع حالات الإسهال حسب الجدول التالي :

 

العلامات

التصنيف

يلزم لهذا التصنيف وجود علامتين علي الأقل من العلامات الأربعة التالية :

         الطفل مدروخ أو فاقد الوعي

         عينان غائرتان

         غير قادر علي الشرب أو يشرب بضعف

         تعود ثنية الجلد إلي مكانها ببطء شديد

 

 

 

جفاف شديد

 

 

 

يلزم لهذا التصنيف وجود علامتين علي الأقل من العلامات الأربعة التالية :

         الطفل قلق أو متهيج

         عينان غائرتان

         يشرب بلهفة وعطشان

          تعود ثنية الجلد إلي مكانها ببطء

بعض الجفاف

لا يوجد علامات كافية لتصنيف جفاف شديد أو بعض الجفاف

لا يوجد جفاف

 

 

 

         طبقاً لمدة الإسهال :

 

العلامات

التصنيف

·       إسهال لمدة 14 يوماً أو أكثر +

·         خفاف شديد أو بعض الجفاف

إسهال مستمر

شديد

·       إسهال مستمر لمدة 14 يوماً أو أكثر +

·         لا يوجد جفاف (لا يوجد علامات جفاف ظاهرة كافية)

إسهال مستمر  

 

         طبقاً لوجود دم بالبراز :

العلامات

التصنيف

·       دم بالبراز

دوسنتاريا

 

·       تصنيف الإسهال في طفل عمر أقل من شهرين :

         طبقاً لدرجة الجفاف : لجميع حالات الإسهال حسب الجدول التالي :

العلامات

التصنيف

يلزم لهذا التصنيف وجود علامتين غلي الأقل من العلامات الثلاث التالية :

·       الرضيع الصغير مدروخ أو فاقد الوعي

·       عينان غائرتان

·         تعود ثنية الجلد إلي مكانها ببطء شديد

جفاف شديد

يلزم لهذا التصنيف وجود علامتين غلي الأقل من العلامات الثلاث التالية :

·       الرضيع الصغير قلق .

·       عينان غائرتان .

·         تعود ثنية الجلد إلي مكانها ببطء

بعض الجفاف

لا يوجد علامات كافية لتصنيف شديد أو بعض الجفاف

لا يوجد جفاف

 

         طبقاً لمدة الإسهال :

العلامات

التصنيف

إسهال لمدة 14 يوماً أو أكثر

إسهال مستمر شديد

 

         طبقاً لوجود دم بالبراز :

العلامات

التصنيف

دم بالبراز 

دوسنتاريا

ملحوظة : كل حالة إسهال لابد أن يتم تصنيفها طبقاً لدرجة الجفاف ثم يتم بعد ذلك تصنيف إسهال مستمر أو     دوسنتاريا حسب الحالة

 


علاج الإسهال

·       علاج الجفاف :

علي ضوء وجود ثلاث تصنيفات للإسهال طبقاً لدرجة الجفاف ، توجد في المقابل ثلاث خطط علاج بغرض توفير السوائل لتعويض فقد الماء والأملاح ، سواء للرضيع الصغير أو الطفل الأكبر ، وهي:

         الخطة أ  : علاج الإسهال بالمنزل : لعلاج الأطفال المصابين بالإسهال ولا يوجد لديهم جفاف

         الخطة ب : لعلاج بعض حالات الجفاف بمحلول معالجة الجفاف بالفم (أي محلول الإرواء)   

                 أولياً بالعيادة ثم بالمنزل .

         الخطة ج : لعلاج حالات الجفاف الشديد بسرعة بواسطة الإرواء الوريدي يقوم به الطبيب

                 بالعيادة أو بمستشفى الإحالة .

 

تذكر: أن تقييم وعلاج الإسهال لدى الأطفال ينبغي أن يقوم به الطبيب ودور الصيدلي هنا أن يشرح للأم الإرشادات العامة وكيفية استخدام محلول معالجة الجفاف

 

 

 

 

الخطة أ  : علاج الإسهال بالمنزل

 

هناك ثلاث قواعد للعلاج بالمنزل هي :

1.   إعطاء المزيد من السوائل (بأكبر كمية يتقبلها الطفل) .

2.   الاستمرار في التغذية والرضاعة الطبيعية .

3.   معرفة الأم العلامات التي يجب فيها أن تذهب بطفلها في الحال إلي الطبيب أو المستشفى.

 

أولاً : إعطاء المزيد من السوائل :  

توصي الأم بإعطاء الطفل أكبر كمية يتقبلها من السوائل بغرض منع حدوث الجفاف من خلال تعويض الأملاح والسوائل المفقودة بسبب الإسهال.

         الطفل أقل من 6 شهور وتغذيته مقتصرة علي الرضاعة الطبيعية فقط : تعتبر زيادة مرات الرضاعة الطبيعية علي فترات متقاربة ولمدة أطول في كل رضعة أفضل طريقة لإعطاء مزيد من السوائل ومواصلة التغذية ، إلي جانب إعطاء محلول معالجة الجفاف وينبغي في هذه الحالة إرضاع الطفل قبل إعطائه محلول معالجة جفاف .

         إذا كان الطفل يتناول الباناً صناعية : يستمر في تعاطيها دون تخفيف ، بالإضافة إلي تناول محلول الإرواء .

         إذا كان الطفل يتناول أغذية أو سوائل أخرى إلي جانب لبن الأم : يعطى واحدة أو أكثر من السوائل المغذية مثل الشربة وماء الأرز واللبن الزبادي وماء البليلة وعصير الفواكه الطازجة (الليمون – التفاح – الجزر – الرمان) . ، إلي جانب محلول الإرواء والماء النقي.

 

محلول الإرواء (محلول معالجة الجفاف) :

·       يعطى محلول معالجة الجفاف بالمنزل في الحالات التالية :

         الأطفال الذين يعانون من “الإسهال بدون جفاف” .

         إذا تمت معالجة الطفل خلال الزيارة الحالية طبقاً للخطة ب أو الخطة ج ، بمعنى أن الطفل تم إروائه منذ فترة وجيزة ولذا يحتاج إلي مزيد من المحلول لتلافي عودة الجفاف .

         تعذر عودة الطفل إلي العيادة إذا ساءت حالته ، مثلاً بسبب بعد المسافة من المنزل إلي العيادة .

·       تعليم الأم كيفية تحضير محلول معالجة الجفاف وطريقة إعطائه للطفل :

     ويتم ذلك طبقاً للخطوات التالية :

1.     توفير ملعقة صغيرة وكوب سعتة 200 سم3 .

2.     غسل اليدين والكوب والملعقة بالماء والصابون .

3.     سكب 200 سم3 ماء نظيف داخل الكوب .

4.     فتح كيس المسحوق وتفريغ محتوياته بالكامل في كوب الماء .

5.     تقليب المسحوق جيدأ حتى يذوب تماماً

 

·       يشرح للأم أنه يجب تحضير محلول الإرواء طازجاً يوماً بيوم والتخلص من بقية محلول اليوم السابق ، وتغطية الكوب الذي يحتوي المحلول خلال فترة صلاحيته .

·       يشرح للأم كيفية إعطاء المحلول للأطفال الصغار بالملعقة بواقع ملعقة صغيرة كل من 1 ـ 2 دقيقة ، والأطفال الأكبر سناً يمكن إعطاء رشفات صغيرة متكررة من الكوب .

 

·       يشرح للأم الكمية التي تعطى للطفل بعد كل مرة إسهال كما يلي :

       يشرح للأم أن الإسهال مرض ذاتي الشفاء سرعان ما يتوقف وأن محلول معالجة الجفاف لن يوقف الإسهال ولكنه يعوض السوائل والأملاح التي يفقدها الطفل ، ويقي من حدوث الجفاف .

       يوضح للأم أنه إذا تقيأ الطفل أثناء إعطاء المحلول ، فعليها أن تتوقف عن إعطائه لمدة 10 دقائق ثم تعطى المحلول بطريقة أبطأ (ملعقة صغيرة كل دقيقتين أوثلاثة) .

       مواصلة إعطاء المزيد من السوائل حتي يتوقف الإسهال .

 

الكمية التي تعطي للطفل بعد كل مرة إسهال

                           ـ  للطفل أقل من سنتين : من 50 ـ 100 سم3 (4 / 1 ـ 2/1 كوب ) .

                  ـ  للطفل من عمر سنتين أو أكثر : من 100 ـ 200 سم3 ( 2/1 ـ 1 كوب )


ثانياً : الاستمرار في التغذية والرضاعة الطبيعية :

·       يتم توجيه الأم إلي :

         إرضاع الطفل لمرات أكثر ولمدد أطول إذا أمكن ذلك .

         تقديم وجبات متكررة قليلة الكمية من أغذية لينة متنوعة ومناسبة لعمره

     تكون محببة إليه لتشجيعه علي تناول أكبر كمية ممكنة .

         التعصير اليدوي للثدي لضمان استمرارية وإدرار اللبن .

 

ثالثاً : معرفة الأم العلامات التي يجب فيها أن تعود بطفلها في الحال إلى المستشفى:

·       يوضح للأم الأحوال التي يجب عليها ملاحظتها ، والعودة بالطفل عند ظهور أي منها ، والتأكد من معرفة الأم لهذه العلامات ، وهي :

         دم بالبراز .

         قيء مستمر.

         ضعف أو عدم القدرة علي الشرب أو الرضاعة .

         استجدت عليه حمى .

         هبوط عام .

بالنسبة للخطة ” ب ” و ” ج “  فتتم في المركز الطبي أو المستشفى بواسطة طبيب مدرب

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s


%d bloggers like this: