معلومات لمرضى السكر

  

 

 

مرض البول السكري

مرض البول السكري

هو حالة مزمنة ناتجة عن عوامل وراثية وبيئية تسبب ارتفاع فى نسبة السكر فى الدم عن معدله الطبيعى نتيجة للكسل أو عجز البنكرياس عن فرز الأنسولين الذى ينظم احتراق السكر فى الدم ويحوله إلى نشاط وحركة.

 

·       أعراض وعلامات السكر :

1.  عطش شديد.

2.  جوع شديد.

3.  كثرة التبول.

4.  حكة جلدية.

5.  آلام فى المفاصل.

6.  الإحساس بالصداع والرغبة فى النوم.

7.  إعياء وخمول.

8.  ظهور سكر فى البول والدم.

 

·       اختلاف مستوى السكر فى الدم ينقسم إلى :

       الغيبوبة الكيتونية (Hyperglycemia)

       انخفاض السكر (Hypoglycemia)

 

أولاً : الغيبوبة الكيتونية : (Hyperglycemia)

تعريف الغيبوبة الكيتونية : (Hyperglycemia)

هى حالة ارتفاع شديد فى معدل سكر الدم مصحوب بارتفاع الأحماض والأجسام الكيتونية (وهو ما يعرف عند العامة بالأسيتون فى الدم).وذلك بدرجة عالية تؤدى إلى ظهور السكر والأسيتون عند تحليل البول وهذه الحالة نتيجة لنقص حاد فى عمل هرمون الأنسولين.


·       أسباب الغيبوبة الكيتونية :

              1.    عدم الالتزام بأخذ الأنسولين بالجرعة والتوقيت اللازمين.

              2.    تعرض مريض السكر للعدوى الميكروبية وبخاصة التهاب وعدوى الصدر

       والمجارى البولية .. والخراريج والتقيحات الجلدية.

              3.    تعرض مريض السكر للتوتر العصبى والنفسى الشديد كما فى حالات

       الحوادث أو العمليات الجراحية أو الأزمات النفسية الحادة.

              4.    قد تظهر الغيبوبة الكيتونية لأول مرة عند اكتشاف مرض السكر

           مصادفة خاصة فى الأطفال والبالغين المعتمدين على الأنسولين.

 

·       العلامات والأعراض المبكرة قبل الدخول فى الغيبوبة الكيتونية :

يمكن لمريض السكر نفسه أو المقربين إليه ملاحظة المؤشرات الآتية:

1.    كثرة التبول وشدة العطش وشرب الماء بكثرة بصورة تفوق المعتاد.

2.    الإحساس بالغثيان والرغبة فى القىء  وقد يصل الأمر إلى القىء المستمر.

3.    آلام وتقلصات فى البطن بصورة غير محددة.

4.    الإحساس بالإعياء الشديد (الهمدان)، والكسل عند القيام بأى مجهود

           عقلى أو جسمانى والرغبة فى النوم لساعات أكثر من المعتاد.

5.    قد يلاحظ المقربون من مريض السكر علامات الجفاف على الجلد

        والشفاه واللسان .. كما قد تظهر رائحة الأسيتون فى الفم والتنفس.

6.    بطء الحركة والإدراك وتأخر الاستجابة العقلية والحركية للمؤثرات.

7.    غياب الوعى بصورة متقطعة والتى لو ترك المريض معها بدون                   

     علاج، قد تصل إلى غيبوبة كاملة تستلزم العلاج بمستشفى تحت

             إشراف طبيب متخصص، وهذا ما لا نحب لمريض السكر أن يصل إليه.

 


·       كيفية الوقاية من الغيبوبة الكيتونية :

أولاً : الالتزام بمواعيد وجرعات العلاج دائماً، ومتابعة طبيبك المعالج

       عند ظهور أعراض جديدة أنت غير معتاد عليها.

ثانياً : المحافظة على تحليل البول للسكر والاسيتون على فترات

      متقاربة .. وعند ظهور أى زيادة فى التبول أو العطش على غير

      العادة وكذلك عند التعرض لأى عدوى ميكروبية أو أزمة نفسية حادة.

ثالثاً : ضرورة الاتصال بالطبيب المعالج لمعرفة المزيد من التوجيهات

      والإيضاح.

رابعاً : إذا استمر القىء أو استمر ظهور السكر والاسيتون فى تحليل

      البول لابد من الانتقال إلى المستشفى بأسرع ما يمكن وإبلاغ الطبيب المعالج.

 
تذكروا دائماً أن

الوقاية من الغيبوبة الكيتونية هى أصدق مثال للحكمة

القائلة الوقاية خير من العلاج

 

 

 

 

ثانياً : انخفاض مستوى السكر بالدم (Hypoglycemia )

عدم وجود كميات كافية من السكر لسد احتياجات الجسم المختلفة وهذا الانخفاض يؤدى إلى بعض الأعراض والمضاعفات والتى قد تؤدى إلى حوادث فى المنزل، فى العمل، أثناء القيادة وخلافه،  تنتج هذه الحوادث عن نقص التركيز والانتباه لانخفاض مستوى السكر فى المخ مما يؤثر على وظائف المخ).


·       أعراض وعلامات انخفاض مستوى السكر فى الدم :

1.  جوع مفاجئ.

2.  تقلب مفاجئ فى المزاج (قلق).

3.  عرق غزير.

4.  إحساس مفاجئ بالتعب والنعاس.

5.  اضطراب فى الرؤية وزغلله.

6.  شحوب فى الوجه.

7.  عدم القدرة على التركيز.

8.  رعشة.

9.  الشعور بسرعة ضربات القلب.

10. غثيان.

11. أحياناً فقدان الوعى.

·       أسباب انخفاض مستوى السكر فى الدم :

1.   أطعمة أو تغذية غير كافية :

   عدم تناول الأطعمة التى تحتوى على الكربوهيدرات (خبز – بطاطس – أرز .. لخ).

    عدم تناول وجبة أساسية.

2.   العلاج :

   ­الانتظام فى العلاج مع عدم الانتظام فى تناول الوجبات.

   بالرغم من أن حدوث نوبات انخفاض السكر أقل نسبياً مع أقراص علاج السكر عنها فى علاج الأنسولين، إلا إنها واردة الحدوث ويمكن أن تستمر طويلاً إن لم تعالج بحسم.

 

3.   مجهود جسمانى عنيف مفاجئ.

    ممارسة الرياضة المعتدلة تساعد على خفض مستوى السكر فى الدم لأن الجسم يقوم باستهلاكه. لكن المجهود الجسمانى المفاجئ يمكن أن يتسبب فى حدوث هذه النوبات خاصة للمرضى الغير معتادين عليه.

 

·       كيفية الوقاية من حدوث نوبات انخفاض مستوى السكر بالدم :

تتم الوقاية وذلك عن طريق تناول 10 – 15جم من السكريات أو الكربوهيدرات فى أى صورة من الأطعمة الآتية :

1.  ثمرة واحدة من الفاكهة : موزة، كمثرى، خوخ.

2.  كوب من اللبن.

3.  30جم من الخبز (ربع رغيف) + 30 جم جبن.

4.  قطعة أيس كريم.

5.  كوب عصير فاكهة طبيعى.

6.  كوب زبادى.

7.    20 جم بسكويت.

8.   30جم شيكولاتة.

9.  كوب ساخن من الشيكولاته باللبن.

10.           ملعقة كبيرة مربة فواكه.

11.           يتناول بعض قطع من السكر.


نصائح عامة

 

 

 

·       فى حالة الانخفاض البسيط :- مراعاة الأتى :

1.  تناول التصبيرة أى الوجبات الصغيرة بين الوجبات الرئيسية.

2.  تناول نسبة كافية من النشويات فى الطعام.

3.  تجنب حدوث أخطاء فى جرعة الإنسولين.

4.  تجنب بذل مجهود عضلى إضافى بدون تعديل جرعة الإنسولين أو النشويات.

 

·       فى حالة الانخفاض الشديد :- تجنب الأتى :

1.  تأخير علاج الانخفاض البسيط أو تأجيله.

2.  المجهود البدنى الغير عادى.

3.  إهمال علاج الاضطرابات العصبية أو الأمراض المصاحبة بفقدان الشهية.

4.  استخدام جرعة واحدة كبيرة من الأنسولين بدلاً من تجزئتها إلى جرعتين أو أكثر يومياً حسب حاجة المريض وإرشادات الطبيب المعالج.

 

مرض السكر عند الحامل :

·       ما هى أنواعه ؟

     النوع الأول :

حدوث الحمل فى مريضة مصابة بمرض السكر .. هذا النوع

 أخطر من النوع الثانى .. حيث أن ارتفاع نسبة السكر يكون ظاهراً منذ

الأيام الأولى للحمل.


     النوع الثانى :

ظهور السكر وقت الحمل فقط وغالباً ما يبدأ فى النصف الثانى لشهور الحمل مما يجعله أقل خطورة وغالباً ما يختفى بعد الولادة ليعود للظهور مع الحمل التالى أو بعد مرور عدة سنوات.

 

كيفية تشخيصه :

عادة ما تكون التحاليل الدالة على السكر فى السيدة الحامل أقل من السيدة غير الحامل يتم تشخيص السكر إذا كان :-

1.  تحليل الدم الصائم أكبر من 105 مجم/100سم.

2.   تحليل الدم بعد الأكل بساعتين أكبر من 145 مجم/100سم.

إحـــــذرى

يجب عدم الخلط بين مرض السكر

والسكر الكاذب

 

 

 

 

 

 

·       ما هو السكر الكاذب ؟

فى بعض حالات الحمل يمكن ظهور سكر فى البول مع وجود

 نسبة السكر طبيعية فى الدم وهذا لا يعنى وجود مرض السكر.

·       من هى المريضة الأكثر عرضة لمشاكل الحمل ؟

1.    إذا كان المريضة مصابة بمرض السكر قبل سن الـ 20.

2.    إذا مر على الإصابة بمرض السكر أكثر من 10 سنوات.

3.    إذا كان مصاحب للسكر أمراض الأوعية الدموية أو مضاعفات

شبكية العين أو مضاعفات فى الكلى.

 


·       ما هى مضاعفات السكر عند السيدة الحامل ؟

1.    التشوهات الجنينية : إذا كانت نسبة السكر عالية فى الأسابيع

الأولى للحمل وغالباً ما ينتهى هذا الحمل بالسقط.

 

2.    ارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل.

 

3.    زيادة نسبة السائل المحيط بالجنين.

 

 

4.    زيادة فى وزن الجنين.

 

5.     وفاة الجنين فى الأشهر الأخيرة من الحمل.

6.    تعرض الطفل المولود فى أيامه الأولى لانخفاض نسبة السكر والكالسيوم بالدم.

 

·       هل يمكن تلافى المضاعفات ؟

1.    عن طريق الوصول بنسبة السكر إلى  المستوى الطبيعى قبل

             حدوث الحمل وأثناءه.

2.    قياس الضغط وزلال البول باستمرار.

 

3.    مراقبة وزن الحامل.

 

 

 

4.    عمل موجات فوق صوتية لملاحظة نمو الجنين.

 

 

5.    ملاحظة حيوية الجنين بصفة دورية ¬ من الأم :      هل حركة الجنين طبيعية

                               ¬ من الطبيب :   هل نبض الجنين طبيعى.

6.    فى الأوقات الحرجة يمكن ملاحظة نبض الجنين بصفة مستمرة عن طريق جهاز خاص فىالمستشفى.

 

·       كيف يعالج ارتفاع نسبة السكر عند السيدة الحامل ؟

1. الغذاء :

الخطوط الأساسية لا تختلف عن أى مريض سكر غير أن السعرات الحرارية

المسموحة تكون أكثر فى حدود 35 سعر حرارى لكل كيلو جرام تقريباً.

 

2. الأنسولين :

1.    الحقن بالأنسولين هو العلاج الوحيد الذى يمكن إعطاءه للحامل حيث أن

الأقراص المهبطة للسكر ممنوعة بسبب أضرارها على الجنين غير أنه

بعد الولادة يمكن العودة إلى العلاج عن طريق الفم(الأقراص) بكل سهولة.

 

2.    عندما تكون المريضة من اللاتى يستعملن الأقراص المهبطة للسكر يجب أن تبدأ وبمجرد  الشروع فى الحمل (وليس بعد التأكد من وجود حمل) فى العلاج بالأنسولين بدلاً من الأقراص.

3.    غالباً ما تحتاج مريضة السكر إلى أخذ الأنسولين عن طريق جرعات متكررة فى اليوم الواحد للوصول إلى أمثل النتائج.

4.    قد يقرر المعالج إعطاء أدوية مثل الأسبرين التى تقلل من نسبة تجلط الصفائح الدموية بالمشيمة وذلك لتيسير مرور الدم للجنين.

 


·       كيف تلد مريضة السكر ؟

    يجب أن تكون الولادة مبكرة أسبوعين عن ميعادها الطبيعى بعد التأكد

    من اكتمال نمو الرئتين ذلك لأن نسبة الوفاة للجنين عالية خلال هذه الفترة.

   

  غالباً ما تكون الولادة قيصرية وتتم فى المستشفى حيث العناية بالأم والمولود الذى يحتاج إلى رعاية خاصة بالعناية المركزة لمدة 48 ساعة.

 

·       ولكن ما هى التحاليل المتاحة ؟

   النوع الأول : معمل التحاليل الطبية.

مميزات هذا النوع

1.    الطريقة المثلى والأدق فى النتائج.

2.    يجب معايرة (مقارنة) جهازك المنزلى بنتائج المعمل كل فترة.

3.    المكان الوحيد لعمل تحليل سكر الخلية (هيموجلوبين السكري).

ولكن يعيب تكرار هذا النوع من التحاليل :

1.    صعوبة الذهاب إلى المعمل فى ساعات معينة.

2.    لا يستطيع المريض أن يتابع نفسه يومياً لأن كمية الدم المطلوبة ليست  صغيرة وتسبب مع الوقت درجة من الأنيميا.

3.    بطء ظهور النتائج وهذا قد يعطل التعامل الفورى مع الحالة.

   النوع الثانى : شرائط البول :

الخطوات :

1.    اغمس طرف الشريط فى البول لمدة ثانية واحدة.

2.   

أنتــــبه

       انتظر دقيقة واحدة فقط ليس اكثر

اترك الشريط فى الهواء فترة 30 –60 ثانية (ليس أقل).

الشرائط المتداولة فى الأسواق تحدد :

          إما سكر البول فقط.

         أو سكر البول والاسيتون.

1. في حالة وجود سكر فى البول يتغير اللون إلى درجات الأخضر المختلفة وتكون قراءة النتائج للسكر كالأتى :

البول

نسبة السكر فى الدم (تقريباً)

أقل من 180 مجم/ 100سم

+

من 180 – 200 مجم/ 100سم

++

أقل من 200- 250 مجم/ 100سم

+++

أقل من 250 – 300 مجم/ 100سم

++++

أكثر من 300 مجم/ 100سم

2. فى حالة وجود أسيتون فى البول يتغير اللون إلى درجات البنفسجى المختلفة.

أنتبــــــه (إرشادات لمريض / مريضة البول السكري )

 

 

1.  يجب أن تستعمل شرائط ذات تاريخ صلاحية سارى ومخزنة جيداً بعيداً عن الحرارة والرطوبة.

2.  حتى تطمئن إلى النتائج يجب أن تحلل بول ودم فى وقت متزامن.

   قد يكون تحليل البول إيجابياً فى حين أن السكر فى الدم أقل من الطبيعى وهذا لأن البول يكون مركوناً عدة  ساعات فى المثانة من أخر عملية تبول والحل هو أن تخلى المثانة تماماً والانتظار ربع ساعة ثم التبول مرة أخرى وهنا يكون التحليل صحيحاً. حقاً هذه طريقة ليست سهلة.

   النوع الثالث : تحليل الدم عن طريق الشرائط

هى أسهل وأصح طريقة :

الخطوات :

يتم أخذ نقطة دم واحدة ونضعها على الشريط ويتم قراءة النتيجة بعد حوالى 30 – 120 ثانية حسب نوع الشرائط.


والنتائج إما أن تكون :

1.    على هيئة ألوان إذا استطعت تمييز هذه الألوان جيداً.

2.    والأكثر دقة جهاز خاص بقراءة النتائج وكل جهاز له

      شرائط خاصة به.

هنا الاختيار لك :

انتبــــــه عليك أن تلتزم بما يأتى حتى تكون النتيجة دقيقة :

1.    حجم نقطة الدم.

2.    زمن التفاعل المدون لكل نوع من الشرائط.

3.    تاريخ الصلاحية والتخزين بالنسبة للشرائط.

انتبـــــه  يمكن أن يكون الألم أقل عندما تأخذ نقطة الدم.

1.   إذا استعملت جهاز الشك (الوخز).

2.   إذا استعملت إبر رفيعة (خاصة بالأطفال).

3.   إذا تم شك الإصبع فى الجانبين بدلاً من الوسط.

متى وكم مرة يجب عليك تحليل السكر بالدم ؟

هذا السؤال ليس له جواب واحد لأن ذلك معتمد على :

 

 

 

 

 

 

 

1. انتظام السكر فى الدم.       2. النشاط الجسمانى.           3. المتغيرات الغذائية.            4. المتغيرات النفسية.


      إن كنت مريضاً بالسكر المعتمد على الأنسولين فلا يكفيك تحليل واحد فى اليوم.

      وأفضل طريقة هى عمل جدول تغيرات السكر خلال اليوم. إما ثلاثة مرات قبل كل وجبة مع تغيير جرعة الانسولين تباعاً. أو ستة مرات يومياً قبل وبعد كل وجبة ويكون مفيداً إضافة عينة فى منتصف الليل. لكن هذا قد لا يكون مناسباً أن يتم يومياً.

!! فما الحل ؟

الحل الأمثل :

هو مناقشة نظام التحليل مع طبيبك المعالج.

وأكثر النظم المتداولة هى عمل خريطة يوم كامل كل فترة.

 

مريض السكر والعناية بالقدمين :

مريض السكر معرض للإصابة بقصور وضعف الدورة الدموية والأعصاب الطرفية مما يقلل الحماية الطبيعية للقدمين ويجعلها عرضة للجروح والالتهابات التى قد تؤدى لا قدر الله إلى بتر.

 

كيفية العناية القدمين :

1.  فحص القدمين يومياً : ملاحظة الخدوش أو البثور أو أى

    تغير فى اللون بنفسك أو بمساعدة أحد أقاربك، إذا كنت ضعيف

    النظر.

2. أسأل طبيبك المعالج : يفضل فحص القدمين فى كل زيارة طبية

    ولا تنسى السؤال عن حالة الأصابع وساعد طبيبك بأن تكون

   حافى القدمين عند الفحص الطبى.


3.  غسيل القدمين والأصابع وما بينهما بالماء الفاتر والصابون.

 

 

 

 

4.  تجفيفهما جيداً ومن الممكن استعمال كريم لذوى الجلد الجاف.

 

 

5.  تقليم الأظافر على شكل مستقيم وتجنب إصابة الجلد المجاور..

           اطلب المساعدة إذا كنت ضعيف النظر.

 

 

6.  لا تمشى حافياً فى المنزل أو خارجه.

 

 

7.  لاحظ جواربك بأن تكون جافة، نظيفة .. غير مخيطة.

        لا تضع الجوارب ملفوفة فى الحذاء واتركها فى الهواء

          لتجف قبل لبسها مرة أخرى.

        تفضل الجوارب الصوفية فى الشتاء والقطنية فى الصيف

          عن الجوارب المصنوعة من الألياف الصناعية.

8.  لاحظ حذائك .. بأن يكون مريحاً أثناء المشى .. ليس بالضيق أو الواسع.

            له مقدمة عريضة تسمح بمساحة كافية للأصابع.


 

        إذا كنت تعمل فترتين .. فليكن لك حذاء صباحاً وأخر

                مساءاً حتى تغير من نقاط الضعف على القدمين.

 

 

9.  ممارسة الرياضة ممارسة المشى وتمارين الساق والقدم

           تساعدك كثيراً على تحسين الدورة الدموية الطرفية.

 

 

 

                  تحذير

                اعلم عزيزي/ عزيزتي مريض السكر

                إن التدخين والبدانة تزيد من معاناة القدمين

 

 


 


%d bloggers like this: